26
ديسمبر
2017
توقيع ديوان يحمل عنوان ..تحليق في الرمل ..للشاعر مصطفى الركابي
نشر منذ Dec 26 17 pm31 09:34 PM - عدد المشاهدات : 78

كربلاء/ خالد مهدي الشمري

احتفى قسم الاشراف التربوي في مديرية تربية كربلاء بتوقيع ديوان الاستاذ الشاعر مصطفى الركابي والذي يحمل عنوان ..تحليق في الرمل ..

قدم الاحتفاء الشاعر علاوي كاظم كشيش ..

على قاعة نقابة المعلمين بحضور كوادر تربوية مختلفة الاختصاصات .

بعد مقدمة حول الشاعر والديوان تحدث كشيش عن الديوان بقوله قرأت الديوان ثلاث قراءات  منها قراءة صديق وقراءة متذوق وقراءة ناقد وكل عمل لابد من انه لا يكتمل .

ثم فرأ الشاعر مصطفى الركابي بعض القصائد التي ابهره فيها الحضور من حسن صياغة وجمال معنى وأسلوب وصور خلابة . حتى طلب منه قراءة قصيدة..صوت الماء  ,,,الماء..يختصر اتضاحك كي يكونك

يحكى يستسقي.. عيونك

يا أخضر العطش المخضب بالفرات

نمت بكفيك ألف سنبلة ..ودونك

وتناسلتك ...لفات صبرك فكرة قذفتك في رمل

احتمالك ..كي تصونك

ماذا أشاء ..وكل حزني يشتهيك قصيدة ضياء , قومي

يعطشونك..

ثم قرأ الناقد الدكتور علي حسين يوسف ورقة نقدية حول الديوان ثم اكد على امكانية الشاعر وابدى استغرابه من كون الديوان الاول له .

ثم وجهة المقدم سؤال للشاعر . لماذا تكتب الشعر ؟

فأجاب : انا اكتب ذاتي والقصيدة تطرق ذاتي وهذا الديوان عبارة عن بوح ذاتي .

كما قدم الشاعر علاوي كشيش مقترح ان يصار الى  اقامة منتدى ادبي وان كان شهريا .

ثم قدم عقيل الجبوري مشرف تربوي شهادة بحق الديوان والشاعر ووصف الشعر في الديوان بالسهل الممتنع .

ثم ايوب التميمي .. مدرس والذي قدم التهاني بصدور الديوان وكذلك لانعقاد مثل هذه الاحتفالية  وقدم الشكر الى نقابة المعلمين والإشراف التربوي لرعايتهم للحرف .

مبتدأ

أنا مثقل بالموت

كل ملامح الموت تراود خاطري

وقصائدي ودفاتري ..

ما عدت افتقد الصباح ولا الندى

ذرات هذا الصمت جمدها  الصدى

ما عاد يفزعني صراخ الحرف في شفة  الدخان

كلي احترقت ..

كلي اختنقت ..

كلي أراق العمر نهرا من عناء .. فكنت ماء

وكان صوت قصائدي رملا ..كمغرب كربلاء.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار