6
فبراير
2018
أمريكا: داعش قد يعود إلى العراق من جديد
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 52

الاعلام العراقي/ وكالات

تشير مصادر من الجيش الأمريكي إلى تواجد عدد كبير من مسلحي داعش، بدأوا يحتشدون ويتدربون عند الحدود العراقية السورية ويستعدون لشن هجمات.

وتقول مصادر مسؤولة في الجيش الأمريكي إن العملية التركية التي تستهدف عفرين قد أطلقت يد داعش وسهلت لها البدء بشن هجمات على الحدود العراقية.

وبالرغم من أن العراق قد أعلن انتصاره على داعش، لكن المسؤولين الأمريكيين قالوا، أكثر من مرة، إن ذلك لا يعني نهاية داعش.

هذا وقد زادت هجمات داعش على الحدود العراقية منذ أن بدأت عملية "غصن الزيتون"، التي يشنها الجيش التركي والفصائل المسلحة السورية المدعومة من جانب تركيا، على عفرين.

وترابط قوات أمريكية جنباً إلى جنب القوات العراقية على الحدود السورية للتأكد من أن الهجوم التركي على عفرين لن يتسبب في عودة داعش إلى العراق.

يقول الجندي الأمريكي جوش ستانديفر "أعتقد أن هناك شعوراً بالقلق في صفوف قوات الحلفاء والقوات الأمنية العراقية من أن تؤدي العملية العسكرية التركية إلى ردود أفعال ترفع الضغط عن داعش. وأن يؤدي ذلك إلى استغلال داعش الفرصة لتدريب مسلحيه والاستعداد لمهاجمة القوات السورية أو القوات العراقية على الحدود مع سوريا".

هذا وتستطيع القوات الحليفة في مواقع عديدة على الحدود العراقية السورية مشاهدة تحركات داعش. وتقوم القوات الأمريكية بين الحين والآخر باستهداف عناصر داعش بمدافع الهاون لتفريق المجاميع التي تجري تدريباتها.

ويقول قائد القوات الأمريكية، براندن بانيس: "أعلنت الحكومة العراقية الانتصار على داعش، وقد طاردنا داعش من موقعنا هذا، بالقرب من الحدود السورية، حتى الحدود السورية، ونعمل منذ الآن مع القوات الأمنية العراقية للتأكد من عدم عودة داعش إلى الحدود ودخول الأراضي العراقية".

وقاتلت قوات التحالف الدولي داعش طيلة ثلاث سنوات جنباً إلى جنب القوات العراقية، ومع أن داعش لا يسيطر الآن رسمياً على أية أرض عراقية، لكن القوات الأمريكية تواجه مسلحي داعش في مناطق غربي محافظة الأنبار وقضاء القائم.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 74 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 19

أخبار