13
مارس
2018
ابن الخياطة او ابن الخياط الذي تزوج ابنة الملك !!
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 136

السيد عبد الجبار محمود وحرمه الاميرة راجحة وبنتاه الشريفة حزيمة والشريفة نفيسة .

 

السيد تيمور الشرهاني المحترم

رئيس تحرير صحيفة الاعلام العراقي

اسعد الله أوقاتكم وأيامكم

ارتأينا ان نكتب لكم بموضوع سبق ونشر بمجلتكم الشاملة وبمواقع اخرى ناسخة وبمدونات شخصية وقد كتب احد الكتاب في احد كتبه نقلا او سمعا من طرف واحد ومنه تناقلته المواقع او الناسخين لزيادة عدد الاسطر على مواضيعهم ولتصبح لطيفة بغدادية تكتب في المواقع الالكترونية العربية

سيدي الكريم بعد بحث ومراجعة لمدة اكثر من سنتين وبعيدا عن المجاملات وجدنا ان منبركم هو الاكثر احتراما وكفاءة وتقريبا موسوعة ومرجع سريع ولطيف لكل ما هو قديم وحديث من تاريخ العراق القديم والحديث عن مدنه وشخوصه وعوائله من شماله الى جنوبه

لذا ارتأينا ان نكتب لكم شاكرين أذا كنتم ترغبون بنشر الموضوع وهو تعديل بالنسب لقصة ابن الخياطة او ابن الخياط الذي تزوج ابنة الملك !!

ابن الخياطة (وفي منشور ثان) ابن الخياط الذي تزوج ابنة الملك فيصل الاول

الانسان البسيط المعني هنا هو الطيار عبد الجبار محمود الطائي ( 1913–2007) الذي تزوج الاميرة راجحة ابنة الملك فيصل

وبما انه لايخصنا الخوض في موضوع سمو الاميرة رحمها الله واسكنها فسيح جنانه وجل احترامنا وتقدرينا واعتزازنا بالعائلة المالكة في العراق رحم الله الشهداء منهم والمتوفين اليه واسكنهم الجنان واعتزازنا وتقدرينا ودعواتنا للاكارم من ذريتهم الكريمة

والدة المرحوم السيد عبد الجبارمحمود هي السيدة الفاضلة نفيسة وقد توفت بعد وقت قصير من ولادته

والده هو محمود نديم افندي وقد بدأ حياته موظفا اداريا بعد ان تلقى تعليما كافيا في المدارس التركية, وقد تنقل في الوظائف الادارية كمدير ناحية وقائم مقام في الوية العراق انذاك المسماة بالمحافظات حاليا, فعمل في اواخر الحكم التركي والانتداب البريطاني وبداية الحكم الوطني في ادارات ديالى والبصرة وكربلاء, وبعد تقاعده تفرغ لادارة مزرعته في ديالى الخالص ناحية تل أسود , وقد كان له من الاولاد الذكور ستة واكبرهم عبد القادر و عبد الكريم و عبد الوهاب وعبد الرزاق وعبد اللطيف واصغرهم عبد الجبار, توفي منهم الى رحمة الله وهم شباب عبد الرزاق وعبد اللطيف في الثلاثينات من القرن الماضي بمرض السل الذي كان يفتك بالعباد انذاك , وكان لديه من الاناث اثنين صبيحة ومديحة.

بعد وفاة زوجته السيدة نفيسة وبسبب الاطفال اضطر السيد محمود نديم افندي للاقتران بالسيدة بدرية الخياط شقيقة المهندس عبد القادر الخياط الذي شغل في الاربعينيات والخمسينيات من القرن العشرين مدير عام أشغال ومواصلات بغداد

انتقل محمود نديم افندي للعيش في منطقة الفضل محلة المهدية وكانت المنطقة سكننا لوجهاء واعيان بغداد .

لم ترزق السيدة بدرية باطفال بل اهتمت بالعناية بعبد الجبار وكأنه ابنها وكانت النسوة من معارفها ينادونها بأم جبير تصغيرا وتدليلا لاسم عبد الجبار كذلك اهتمت بالعناية بشقيقتيه الطفلتين صبيحة ومديحة وقد توفت صبيحة وهي طفلة صبية بعد ان مرضت بالامراض الوبائية حينذاك تتلمذ السيد عبد الجبار محمود في الكلية العسكرية مع المغفور له الملك المحبوب غازي الاول ابن الملك فيصل الاول وفي نفس الفصيل وتخرجا سوية كضباط من الكلية العسكرية في بغداد , وكلاهما كان يعشق الطيران وقد برعا فيه بعد تخصصهما بقيادة الطائرات وقد نشأت بين الضابط عبد الجبار والملك غازي صداقة اخوية وكان من اقرب الناس للملك وقد نمت هذه الصداقة وتطورت بأقتران الضابط الطيارعبد الجبار محمود بالاميرة راجحة ابنة الملك فيصل الاول وشقيقة الملك غازي رحمة الله عليهم جميعا. وقد احيل الى التقاعد بناء على طلبه بعد فترة قصيرة من الزواج حتى لا يقال انه كان طامعا بمنصب عبر مصاهرة العائلة المالكة , واتجه الى العمل التجاري بالوكلات التجارية حينذاك .

كان المرحوم عبد الجبار فنانا تشكيليا مبدعا شارك في شبابه في اعداد رسوم الكاريكتير لمجلة حبزبوز الهزلية الانتقادية .. اكمل السيد عبد الجبار محمود دراسة الماجستير في الاقتصاد في جنيف سويسرا وقد توفي في سويسرا محسورا لبعده عن بغداد التي احبها وله من البنات اثنين هم الشريفة حزيمة والشريفة نفيسة حفظهم الله .

لذا وجب التنويه لمن كتب بهذه السيرة لم يكن اي من افراد العائلة يمتهن الخياطة مع جل احترامنا للمهنة وايضا ما كتب عن ان من سهل له الدخول الى قصر العائلة المالكة اختاه صبيحة ومديحة الخياطتين بعيد عن الصحة والواقع حيث ان اخته صبيحة توفت الى رحمة الله وهي صبية صغيرة واخته المرحومة مديحة التي تكبره بسنتين لم تكن خياطة ومن الجائز انها تدخلت بحكم ان زوجها (أبن عمها) المرحوم سعاد سليم قد تم تعيينه انذاك رئيس تحرير مجلة الجندي في وزارة الدفاع ومنح رتبة ريس ( نقيب ) وقبلها عمل مدرس رسم في متوسطة الغربية اضافة الى انه كان عضوا في هيئة ادارة الهلال الاحمر ,

وايضا ما كتبه السيد جميل ابو طبيخ في كتابه مذكرات بغداد - مراجعة في تاريخ الصراع الطائفي والعنصري ص 121 – 122 وجب التنويه

ان السيد عبد الجبار كان لديه من الاخوان اثنين وانما كان لديه خمسة من الاخوة وهو السادس اصغرهم ,وجب ذكر اكبر اخوته هو عبد القادرمحمود افندي (1895– 1953) الساكن حينذاك في الكرادة الزوية قرب جسر الملك (علي ) المعلق حاليا وقرب بيت عبد المنعم الخضيري , وكان يعرفون ببيت قادر ولديه من الابناء ثلاث هم عباس (متوفي) و وائل وزهير وهلال من زوجته المرحومة حمدية وعبد الرزاق وعلي من زوجته الثانية المرحومة فريدة وهم جميعا احياء يرزقون ومن الاناث سبعة اكبر بناته تزوجت بالمرحوم عاصم فليح وكان من أشهر الخياطين وقتذاك وتاجرا للاقمشة لاحفا بعد ان ترك السياسة ..

وايضا ما كتب في نفس المذكرات ص 121 ( والحاج سليم هو والد الرسام والنحات جواد سليم ,وكان له قريب يدعى محمود الخياط المشهور يومذاك في محلة الفضل بخياطة الالبسة الرجالية الراقية,كما ان زوجته وبناته اشتهرن بهذه الصنعة واتقانها لسيدات المجتمع البغدادي من(العصملي)),انتهى الاقتباس.

ننوه أن السيد محمد سليم (الحاج سليم) هو شقيق السيد محمود نديم (حيث كانت الاسماء مركبة حينذاك) ومحمد سليم كان ضابطا في الجيش العصملي وشقيقه محمود نديم أفندي كان موظفا اداريا كما ذكرنا سابقا ولم يكن خياطا , ولربما قد اختلط الامر على السيد جميل ابو طبيخ وظن ان السيد عاصم فليح الخياط المشهور وقتذاك و صهر عبد القادر محمود واخوه عبد الجبار محمود والساكن في نفس الشارع الذي كان السيد الكاتب يسكن فيه في الكرادة ارخيته , واعتبر ان العائلة تمتهن الخياطة وهذا بعيد عن الصحة.

بشكل مختصر هذا ما يخص نسب الانسان البسيط المرحوم عبد الجبار محمود صهر العائلة المالكة العراقية, ونؤكد ان المرحوم ليس له ابناء اخ غير المذكورين ابناء عبد القادر محمود.

كتبنا ذلك للتعريف بنسب الرجل البسيط عبد الجبار محمود وليس لدينا مارب اخر ولا نريد بذلك أن يؤدي الى تقاطع المصالح او الاساءة او التجريح لا سمح الله لاحد من المتوفين الى رحمة الله او الاحياء منهم حفظهم الله , والنسب موجود كاملا لدينا .

*أحمد الطائي / احد احفاد السيد عبد القادر محمود الطائي

 

الاعلام العراقي :شكراً للأخ الأستاذ / أحمد الطائي على هذه المعلومات القيمة. في الحقيقة سبق وان نشرنا نفس المادة وتحت نفس العنوان ولكن بعد سنوات كتب لنا أكثر من قارىء يفند تلك القصة المفبركة ونحن أيضاً بحثنا كثيرا وآلآن لله الحمد ظهرت الحقيقة لذلك لابد أن نقدم لكم الشكر والتقدير والله يبارك فيكم.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار