13
مارس
2018
كيف خدع صدام حسين الاتحاد السوفيتي وجلب "الخراب على العراق وشعبه"؟
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 67

سماء بغداد القرمزية" عنوان كتاب باللغة الروسية عبارة عن مذكرات للسفير الروسي المستشرق فيكتور باسافاليوك، يتحدث الكتاب عن رؤية الدبلوماسي الراحل فيكتور باسفاليوك لسياسة الرئيس السابق صدام حسين وسياساته التي أتت بالخراب على بلده وشعبه، ويسرد الكاتب تسلسل أحداث الغزو الغربي للعراق، وكيف أن صدام خدع الاتحاد السوفييتي ولم يعلمه بغزوه للكويت.

وأشارت وكالة "سبونتك" الروسية الى أهمية هذا الكتاب أن الراحل فيكتور باسفاليوك يعطي تحليلا مفصلا ورؤية لعمليات معقدة  لأحداث عايشها بعقله وقلبه ووجدانه، ويصف بدقة عمله ومخاطرته في ايصال رسائل الاتحاد السوفييتي ومجلس الأمن إلى القيادة العراقية فهو لم يكن سفيرا لبلده في بغداد فحسب وإنما صلة الوصل بين العالم الخارجي والحكومة العراقية في الملاجئ.

بالإضافة إلى ترأسه البعثة الدبلوماسية السوفيتية في بغداد كان باسفاليوك سفيرا في دمشق وفي مسقط التي بالتعاون مع يفغيني بريماكوف رئيس الوزراء آنذاك افتتح العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

رغم رحيل فيكتور باسفاليوك عن هذا العالم منذ 18 عاما إلا أن تجربته تنطبق على واقعنا الحالي فقد تحدث في مقالاته عن خطورة الفتن بين الأديان وعن هيمنة الغرب وفرض سيطرته عن طريق العقوبات الدولية وكثير من المطبات السياسية حذر منها فيكتور باسفاليوك نرى أن الساسة الآن يقعون فيها.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

من هو افضل رئيس وزراء حكم العراق منذ 2003 ولغاية الان .. ؟

2 صوت - 4 %

0 صوت - 0 %

3 صوت - 6 %

26 صوت - 52 %

عدد الأصوات : 50

أخبار