5
مايو
2018
لتنتهي هيمنة رؤساء الكتل على النواب الجدد......
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 41

بقلم/ حميد الهلالي

يعلم الجميع ان ماساة العراق كان سببها هيمنة رؤساء الكتل والغاء دور النائب وان النائب ملزم بتأييد حضرة وجناب رئيس الكتلة واجنداته القذرة دون الاعتداد برأي النائب والنائب ليس الا دمية . ...وهذه هي حقيقة ماساة العراق ..

.واليوم نحذر النواب الجدد وندعوهم ان يعتدوا بأنفسهم وان يمثلوا شعبهم فشرف العراق وشرفهم مرتبط بتحررهم وعدم الأصغاء الى رؤساء الكتل الذين كانوا يجتمعون ليمرروا قوانين الصفقات اللعينة ..... مصلحة العراق ومصلحة الوطن وابناء الشعب فوق اي مصلحة ..لذا عليكم ان تنتمون للعراق فقط ولن يغفر لكم التاريخ والخلق ان تمرروا قوانين او ترفضوها لارضاء رئيس الكتلة ..لقد كانت صورة اغلب النواب السابقين بشعة وسيئة نتيجة الغاء شخصيتهم وخنوعهم وهم ليس الا دمى وارقام للتصويت لايجيدون غير رفعة اليد وكم من قانون ظالم مرروا بما فيها قانزن سانت ليغو سيء الصيت لارضاء رؤساء الكتل الفاسدين فعمهم الفساد ...كونوا احرار وكونوا شرفاء وكونوا في مستوى الموقع الذي انتم فيه ممثلين للشعب

وليس لرؤساء الكتل وكفا ذلا . استحوا اشوية


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

من هو افضل رئيس وزراء حكم العراق منذ 2003 ولغاية الان .. ؟

2 صوت - 4 %

0 صوت - 0 %

3 صوت - 6 %

26 صوت - 52 %

عدد الأصوات : 50

أخبار