14
أغسطس
2018
الكتل تشرع بمفاوضات تشكيل الحكومة ورئاسة الوزراء تبتعد عن تحالف الفتح تماما!!
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 46

بغداد/ زينب الشمري

تشرع  الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات بعد  مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات، خلال الأيام القليلة المقبلة، في مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة بشكل أكثر جدية مما شهدته الأسابيع الماضية.

وقال المحلل السياسي د. رعد الكعبي، لـ( الإعلام العراقي ) ان "المشكلة التي تواجه الكتل الشيعية الثلاثة الفائزة بالانتخابات، انها لا تستطيع ان تحكم بين من سيكون الرئيس المقبل وكم سيقدم من تنازلات، ومن الذي يستطيع ان يعطيه ليتخلى عن منصب رئيس الوزراء"

وبين الكعبي ان "تحالف الفتح بعيد جداً عن تسمية رئيس الوزراء، لعدة أسباب أبرزها أن الفتح لا يمتلك مرشحين من داخله، ولذلك اقترب الفتح من دولة القانون لكي يحدث انسجام وبالتالي يصبح من السهل الحديث عن منصب رئيس الوزراء. والفتح من الممكن ان يحصل على هيئات سيادية فاعلة ومناصب حساسة في الدولة".

الى ذلك قالت مصادر مقربة من تحالف "الفتح"، ان "شروط الصدر، لا تنطق على زعيمه هادي العامري، وهذا سبب رئيسي في عدم تقارب تحالف سائرون من الفتح"، مبيناً أن "الفتح لا يمتلك مرشحاً لرئاسة الحكومة المقبلة غير العامري.

ولفت إلى ان "الحوارات السياسية الجارية عن ترشيح الشخصيات للرئاسات الثلاث تمت فقط داخل الكتل دون عرضها على الاخرين، حتى أن اللقاءات التي تمت خلال المدة الماضية بين الفتح وسائرون، تركزت على عدم اعادة تكرار الوجوه

وفي الوقت ذاته فأن الفتح يعتقد أن العامري هو الأنسب للمنصب"، مشيرا الى ان "الوزارات قد تكون على نظام الكفاءات والتكنوقراط، لكن الرئاسة فهي للفتح تمثل غاية لتحقيق مصالح شخصية وحزبية وليس وسيلة لتحقيق البرنامج السياسي حسب مراقبين .

ووضع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، 40 شرطاً للتعامل مع التحالفات، وتضمنت مواصفات لرئيس الحكومة المقبلة، ويهدد الصدر باتخاذ مسار المعارضة السياسية والشعبية اذا لم يتم الاستجابة لـ40 شرطا.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

13 صوت - 72 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 18

أخبار