5
سبتمتبر
2021
تشرين .. ثورة وفكرة
نشر منذ Sep 05 21 am30 11:22 AM - عدد المشاهدات : 627



عبدالأمير المجر

يتردد كثيرا، كلام يطلقه البعض بشأن ثورة تشرين، اذ يقولون انه تم اجهاضها، او اخترقت او عرفت القوى السياسية كيف تستوعبها، وتوقف زخمها .. الخ من هذا الكلام الذي يبعث على اليأس.

 أيها الأحبة ... تشرين لاتختزل بعدد الذين نزلوا الى الساحات ورابطوا فيها، ولابالهتافات والشعارات التي رفعت خلالها، انها انعكاس حقيقي لضمير شعب عبّر عن ذاته في لحظة متوهجة ستبقى آنية على متن التاريخ .. تشرين فكرة ومشروع لوطن اراد له ابناؤه ان يكون بالمستوى الذي يليق بهم بعد ان جنحت به امواج السياسة وشططها واخذته الى متاهات مظلمة، ومن هنا فإن تشرين لم ولن تخفق ولم يتم طي صفحتها كما يتوهم البعض مدفوعين بالحسرة عليها او تشفيا بها .. تشرين حققت انجازها الاول عندما اسقطت حكومة فاسدة وعاجزة، كانت ترمز لسلسلة من الضعف والخراب الذي سبقها، وقد قلنا اكثر من مرة، ان الثورة انتقلت من ميادينها التقليدية في المدن الى ميدان الدولة بعد ان اتت بحكومة جديدة ولدت من رحمها واسترشدت بشعاراتها وعملت على تحقيق اهدافها، والتي كان من ابرزها اعادة هيكلة الكثير من المؤسسات الحساسة التي تضبط المعادلة الوطنية وتجعل الدولة تقف على قدميها، ولعلنا بتنا نقطف ثمار هذا الزرع في الاشهر الاخيرة، حيث اخذت ملامح الدولة التي تليق بالعراق تظهر امام العالم بعد ان كان العراق مبعثرا امنيا وسياسيا واقتصاديا وفي كل المجالات .. نعم، مازال امامنا الكثير، لان مشوار الدولة طويل وحملها ثقيل، لاسيما اننا تركنا خلفنا نحو عقدين من الخراب الممنهج والبناء الخاطئ ولابد من ان نصبر قليلا، لا لكي نبقى ننتظر ونتفرج  بل نعمل على ادامة زخم الثورة، وهذه المرة من خلال الذهاب الى صناديق الاقتراع لكي نكمل رحلة الوفاء لثورتنا ولبلدنا، وعندما لا نذهب سنكون قد خنّا مبادئ ثورة تشرين وتركنا حصادها الذي بات بأيدينا للأغراب والمتربصين بها وبنا!



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار