6
نوفمبر
2017
«الزي الموحد» هوية الطالب في الجامعة
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 29

ظاهرة حضارية نحرص على إبرازها

بغداد – زينب الحسني:

 

تباينت الآراء حول فرض الزي الجامعي للطلبة فما بين مؤيد ورافض، اذ يرى البعض انها حرية شخصية في حين يرى الآخر أنها ظاهرة حضارية تعرف بـ « هوية الطالب «.

« الاعلام العراقي» التقت ذوي الشأن لمعرفة آرائهم حول ذلك.

ظاهرة حضارية

الطالب احمد جاسم بين لنا: ان الزي الجامعي يميز الطالب عن غيره من الناس واني مع الزي لانني أعده مظهراً من مظاهر الحضارة والرقي وخطوة جميلة جدا من قبل وزارة التعليم ويجب ان يلتزم الجميع به.

فيما قالت الطالبة هبه عدنان: انا مع قرار فرض الزي الجامعي لان هناك طلبة حالتهم المادية لا تسمح لهم بشراء الملبس كل يوم ليجاروا زملاءهم في الموضة، فالزي ساعد هذه الشريحة من الطلبة وجعل الكل متساوين، لهذا أحب الزي واشكر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على قرار ارتداء الزي الجامعي.

في حين كان للطالبة طيف ناجح رأي اخر حيث قالت: أنا ضد الزي لأنه يشعرني بالتقييد وأتمنى أن يلغى لان من حقي إن اختار ما ارتدي وليس هم من يختارون لي.

هوية الطالب

الأكاديمي عمر ساجد قال: أؤيد القرار بشدّة لأننا في الفترة الأخيرة لم نعد نميّز بين الطالب والأستاذ من ناحية الزي، وقد بات الكثير من الطلاب يرتدون ملابس لا توحي بأنهم قادمون الى جامعة. وأضاف ان الامر خرج عن وضعه الطبيعي بسبب المبالغة في ارتداء الألوان التي لا تليق بالحرم الجامعي، لذا سيكون الزي الجامعي هوية الطالب.

الباحث الاجتماعي علي الموسوي قال: ان فرض الزي الموحد الجامعي له دلالات ومعان، فهو كفيل بأن يجعل المنتمين الى الجامعات بكل فروعهم ومراحلهم يظهرون بمظهر واحد معروف للجميع.

وأضاف: ان فرض الزي الرسمي الموحد في الجامعات سابقاً كان لإزالة الفوارق الاجتماعية والمادية بين الطلبة ليكونوا صفًا واحدًا امام المعرفة والتأهيل العلمي، لكن ما نعيشه الان يمثل جزءاً من حالة عشوائية عامة تسود مجتمعنا في كل المفاصل طالت حتى الزي الموحد لطلبتنا.

وتابع الموسوي قوله: اننا نعاني اليوم من ضعف الادارات وهذا ما اوصلنا الى هذه المرحلة، فالأستاذ الجامعي بات دوره يقتصر على القاء المحاضرة دون ان يسهم في توجيه الطلبة الى الصواب من حيث احترام الحرم الجامعي.

قرار ساري المفعول

من جهتها أكدت وزارة التعليم العالي، ان الزي الموحد ساري المفعول في الجامعات، مشيرة الى ان الزي من شأنه مراعاة خصوصية الحرم الجامعي.

وقالت الوزارة في بيان لها انه « تأكيدا لقرار هيئة الرأي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وانسجاما مع بدء العام الدراسي الجديد نؤكد أن الصلاحيات الممنوحة للجامعات في ادارة ملف الزي الموحد واضحة وسارية المفعول».

واضافت الوزارة انها «تجدد رؤيتها وتوجيهاتها السابقة التي منحت الجامعات مساحة القرار في هذا الاتجاه بما يتوافق واشتراطات الزي اللائق الذي يراعي خصوصية الحرم الجامعي ويستدعي التعامل مع هذا المفصل على وفق ما يستحقه الطلبة من تمثيل ناصع للحياة الجامعية».

يذكر ان معظم طلاب الكليات والمعاهد العراقية لا يلتزمون بالزي الموحد الذي يتم فرضه في اثناء الدوام الرسمي.

كما انه كان مقررا على طلبتنا منذ بداية تأسيس الدولة العراقية وكانت الجامعات العراقية تطبق الزي الموحد حتى عام 1992، حيث بدأ التهاون بتطبيقه على الطلبة، واستمر الحال حتى بعد عام 2003، لكن الوضع اختلف حالياً وخاصة بعد تحسن الحال المعيشي لفئات اخرى داخل المجتمع، وانفتاح السوق العراقية على العالم فنجد الطلبة يلبسون اخر ما توصلت اليه الازياء العالمية من الموضات وبأسعار جيدة مقارنة بدول الجوار.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

من هو افضل رئيس وزراء حكم العراق منذ 2003 ولغاية الان .. ؟

1 صوت - 3 %

0 صوت - 0 %

0 صوت - 0 %

21 صوت - 64 %

عدد الأصوات : 33

أخبار