12
اكتوبر
2019
انباء عن ملاحقة ناشطين ومدونين من قبل "جهات مسلحة"
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 54

الاعلام العراقي/ احمد المحمدي

اكدت مصادر صحفية، اليوم السبت، وجود حملة اعتقالات تقوم بها الاجهزة الامنية بحق عدد من الناشطين والمدونين على اثر التظاهرات التي انطلقت الثلاثاء الماضي وأوقعت نحو مئة قتيل واكثر من ستة الاف جريح.

واشارت المصادر الى اختفاء عدد من الناشطين في ظروف غامضة، بينما أكدت عناوين صحفية أن "جهات مسلحة" داهمت منازل شباب الاحتجاجات في العاصمة بغداد، خاصة المدونين والصحفيين منهم.

ومن النشطاء من لجأ إلى كردستان هربا من الاعتقال أو التعرض للاختطاف القسري الذي تنفذه "جهات مسلحة" مجهولة.

وذكر ناشطون أن الكثير من الصحفيين اضطروا إلى ترك العاصمة، وبعض المناطق الجنوبية، نحو محافظات الشمال.

ويتداول ناشطون عراقيون على المنصات الاجتماعية ما أضحى يعرف بـ"قائمة" المستهدفين من تلك الأطراف المسلحة المجهولة.

صفحات عراقية على فيسبوك، ذكرت أن هناك "قائمة تضم نحو ثلاثين اسما مرشحا للاعتقال، وجميعهم من المشتغلين في الإعلام والصحافة المكتوبة والتدوين الصحفي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت المرجعية الدينية العليا امس الجمعة، بوضع حد للذين يهددون ويضربون ويخطفون ويقنصون ويقتلون وهم بمنأى من الملاحقة والمحاسبة، كما وصفت المرجعية الدينية العليا الاعتداءات على بعض وسائل الاعلام لمنعها نقل ما يقع في ساحات التظاهرات بـ"السافرة".

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار