21
ابريل
2022
مسعود بارزاني: ستنفرج الازمة ويزول الانسداد إذا تيقنت الاطراف السياسية باستقلال ارادتها
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 292



الإعلام العراقي / وكالات

قال الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، اليوم الاربعاء، أن الازمة ستنفرج ويزول الانسداد في حال تيقنت الاطراف السياسية باستقلال ارادتها.

 وكتب مسعود بارزاني تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع ىتويتر، جاء فيها "حينما تتيقن الاطراف السياسية باستقلال ارادتها وقرارها الوطني، ساعتها تنفرج الازمة و يزول الانسداد السياسي".

وفي آخر تطور سياسي، شدد الإطار التنسيقي الجامع للقوى السياسية الشيعية كافة، باستثناء الكتلة الصدرية التي يتزعمها مقتدى الصدر، (اول امس الاثنين)، على ضرورة المضي في طرح "خارطة طريق" لإحداث انفراجة في العملية السياسية وتشكيل الحكومة الجديدة.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده الإطار التنسيقي، مع حلفائه (الاتحاد الوطني الكوردستاني) و(تحالف العزم)، في مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وحدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في 31 من آذار الماضي، مهلة أربعين يوماً على ما يعرف بالثلث المعطل المتكون من الإطار التنسيقي ونواب متحالفين معه، لتشكيل حكومة بمعزل عن الكتلة الصدرية.

ويأتي موقف الصدر بعد أن أخفق مجلس النواب العراقي للمرة الثالثة على التوالي في عقد جلسة لانتخاب رئيس جمهورية جديد للبلاد بسبب احتدام الخلاف بين التحالف الثلاثي (الكتلة الصدرية، الحزب الديمقراطي الكوردستاني، تحالف السيادة)، والإطار التنسيقي الذي يضم قوى سياسية شيعية.

فيما رد الإطار التنسيقي، الأسبوع الماضي، على مهلة الصدر، وأشار إلى أنه غير معني مطلقا بتحديد مديات زمنية لن تنتج سوى إطالة أمد الانسداد السياسي وتعطيل مصالح الناس.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار