14
مارس
2024
صباح كربلاء تُعيد للصحافة الورقية بَريقها
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 395



تيمور الشرهاني 

منذُ أن بدأت متابعة صحيفة صباح كربلاء  الصادرة من شبكة الإعلام العراقي في الاونة الاخيرة وجدتُ نفسي عالقاً ومتأثراً في عالم من الأخبار والمعلومات القيمة التي تخص محافظتنا العزيزة لتسليطها الضوء على مرافقّ حيويةٌ كثيرة فضلاً ان الصحيفة تأتي بتنسيق متميز وأسلوب إبداعي واحترافي يجعل قراءتها مُتعة حقيقية هذه الصحيفة يقودها الزميل الدكتور ماجد الخياط وفريقهُ المُحترف الذي يبذل قصارى جهده لتقديم أخبار موثوقة وموضوعات شيقة جعلت القارئ يُعيد للصحافة الورقية رمزيتها وبريقها بعدما اندثرت بسبب السيولة المالية وقلة القراء والمتابعين .

لا شك ان صحيفة صباح كربلاء تتميز بتنوع مواضيعها وشموليتها حيث تتناول القضايا المحلية والعراقية بشكل شامل كما تقدم تحليلاً موضوعياً ودقيقاً للأحداث الجارية بالإضافة إلى ذلك تبرز الصحيفة بتصميمها الجذاب والمُتقن الذي يُجسد أهتمامها بالتفاصيل والجودة.

لا يُمكنني إلا أن أثني على جهود الطاقم الإعلامي وعلى قيادة الدكتور ماجد الخياط الذي نجح في تغيير ملامح الصحيفة وجعلها منبراً إعلامياً فعالاً استقطبَ كُتاب ومحليين بارعين بفضلِ هذا الجهد والاهتمام بالجودة والمهنية العالية أصبحت صحيفة صباح كربلاء واحدةّ منْ أبرز الصحف في كربلاء والعراق بحلتها المهنية الجديدة.

أتوجه بالشكر والتقدير لفريق صباح كربلاء على ما يقدمونه من عمل مُميز ومُتميز وأتمنى لهم المزيد من النجاح والتقدم في المستقبل.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار