8
سبتمتبر
2023
جريمة بيع خور عبدالله وجريمة الربط السككي جرائم لايمكن السكوت عنها
نشر منذ 11 شهر - عدد المشاهدات : 413



د. حميد الهلالي

ابناء شعبنا الاحرار قاطبة المنظمات الجماهيرية والتجمعات المدنية والقوى الفاعلة ابناء وشيوخ العشائر العراقية الشريفة..

لقد ارتكبت بحق العراق وبحقكم وبحق ابنائكم اكبر الجرائم واكثرها خسة ودنائة مثلت ببيع ميناء خور عبدالله وها هي الكويت تطالب بالمبالغ التي دفعتها رشا لساسة ووزراء ولجان بلغت (٦) مليار دولار في ظل صمت مطبق لقضائنا ومنظوماتنا الدينية وهيئة النزاهة وبرلمان الصدفة.

 لم يعد هناك غير موقفكم المشرف بالخروج والرفض واصدار البيانات ومخاطبة الجهات الدولية.. خاصة وان موضوع خور عبدالله رافقته جريمة اخرى وهي الربط السككي مع ايران في خيانة اخرى لمصالح العراق.

ياشرفاء العراق لقد تمادى الفاسدون دون خوف او وازع وها انتم تعيدون انتخابهم تزكية لمواقفهم والله ان ولاة يزيد الذين تلعنونهم وترفضونهم مع يزيدهم لاهون الف مرة من هولاء بكل منظوماتهم.. فالسارق والخائن والعميل خارج عن ملة محمد ولا علاقة له بالله بل هو عدو مسلط... نهيب بكم وبمواقفكم التي عبرتم عنها يوم الزحف العظيم لنصرة اهداف ثورة الحسين ان تبقى جذوة الثورة الحسينة مستعرة حتى القضاء على الفاسدين وهو جوهر مادعى له الحسين واستشهد من اجله عليه وعلى صحبه واهل بيته افضل الصلاة والسلام.



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار