29
نوفمبر
2017
للصبر حدود !!
نشر منذ Nov 29 17 am30 06:02 AM - عدد المشاهدات : 196

بقلم/ حميد الهلالي

محاولة تجيش الشارع على موضوع معين او قضية معينة لعبة خطرة للغاية وقد تنقلب بالضد من اللاعب ليكون أسير ارادة الشارع الذي يصل لحد التثوير وعد اللحظات لغرض التنفيذ .. ربما درس الاستفتاء الذي اطاح بالبرزاني مازال ماثلا عندما ألب الشارع لأجل الاستقلال وبعدما صوت له وكان يفكر بأمور غير ما يفكر به الشارع ربما ارادها ورقة ضغط بالمفاوضات مع الدولة المركزية ولكنه في لحظة وجد نفسه في مأزق مما اضطره للاستقالة بل لتدمير كل منجزات الشعب الكردي ووضعه في زاوية ضيقة ..

نخشى ان يكون العبادي يحاول ان يستخدم التهديد بمحاسبة الفاسدين ورقة للمساومة الانتخابية مع حزبه وتحالفه للحصول على مكاسب  او لترتيب وضعه المستقبلي ـ  وقطعا هو يعلم بالفاسدين  واحدا واحد ولديه ملفاتهم اوهي تحت متناول يده في لجنة النزاهة او مكاتب المفتشيين العامين او لدى كل شرفاء الشعب  ..العبادي يقع في خطأ جسيم فالشعب بدأ صبره ينفذ ولا عاد تهويل محاربة الفساد والخطب تنفع معه .. حتى الرأي الإقليمي والدولي ينتظر إجراءات فعلية ....وقد يكون الشعب قد سبق العبادي وانتظر طويلا كي يتلمس تلك الإجراءات الحقيقية وتقديم الرؤوس الكبيرة وقطعا ستتعاظم مطالب الشعب كلما تأخر العبادي .. انها مقايضة بين نصر واحترام سيتعاظم او خيبة ستكبر لتطيح بكل الدولة .. ويبدو ان العبادي غير قادر أصلا ولم يخطط لهذه المعركة وسيقع في مأزق كبير امام شعب لن يرحمه ولن تشفع له حنكته وكياسته في تحقيق النصر على داعش  او معالجة مشكلة كركوك وغيرها .. بل أن الشعب اضحى يعول ويعلق الآمال على محاربة الفاسدين واعادة امواله ولا اضنه يقبل تسويفا او ينتظر كثيرا .. وحتما سيثور ثورة جبارة .. بل ان هناك دعوات لكي يتولى العسكر الملتزمين ادارة الدولة وتشكيل حكومة طوارئ وحل المجالس ومحاكمة فورية لكل الفاسدين وتشكيل محاكم الشعب وهذا بدأ يلاقي قبولا كبيرا قد يتحول الى مطلب شعبي .. العبادي امام لحظات تأريخيه يلعب بها الوقت لغير صالحه فالشعب لا موضوع ولا أمل له في الحياة سوى محاكمة الفاسدين بكل مستوياتهم جميعا وهي قضيته الأساسية .. ورغم ان الشعب يثمن ما حققه الدكتور العبادي  لكن بدأ الصبر ينفذ وللصبر حدود.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار