21
ديسمبر
2017
النحات احمد البحراني لـ( الاعلام العراقي ) احاول جاهداً ان أترك أثراً انسانياً للمستقبل يقرأه الجيل القادم
نشر منذ Dec 21 17 am31 01:32 AM - عدد المشاهدات : 190

النحّات ألعراقي العالمي أحمد البحراني من الفنانين المُعاصرين، من مبدعون العرب الذين مازالوا يعملون علَى وُفق المنهج الفكري والإنساني بشكلٍ صحيح ذات البُعد الفلسفي مابينْ الواقع المأساوي والحلم الذي يعيشه ألفرد..

حوار : عمار عبد الخالق

*صف لنا احمد البحراني بعيداً عن الفن ؟

_  بعيداً عن الفن الذي لا أتخيل نفسي بعيداً عنه ! أنسان واقعي أعيش حياة طبيعية أمارس فيها أن وجد الوقت كل ما يمكنني ممارسته من مهام الحياة الأجتماعية والعائلية التي تجعلني أشعر بأنسانيتي وقربي من عائلتي وأصدقائي وأبناء وطني وخاصة في المناطق الساخنة محاولاً أن أقدم ما أستطيع من دعم ولو معنوي لهم ٠٠٠وهواياتي التي أمارسها بشكل دائم وخاصة الرياضية ٠٠٠

*مَن أين تستوحي فكرَة انتاجك الى العملِ .. ومَن هي أقرب الأعمال الى قلبَك؟

_ أعيش يوميات الأنسان بكل تفاصيلها وأتفاعل مع الأحداث سواء كان في الوطن أو في مناطق العالم المخفية وأحاول البحث عن اللحظات التي تستحق أن تترجم لأعمال فنية وأقدمها للجمهور كي تكون شاهداً على ما يدور ولكن برؤيا فنية معاصرة تنتمي للعالم المتقدم في الفن لأنني أعتبر نفسي أنني فنان كوني ! وليس فنان محلي دون أن أتخلى عن محليتي التي أقدمها بأطر فنية يستطيع الجميع التفاعل معها مما يعطيها بعداً أكبر من محلّيتها !

"كل أعمالي قريبة ألى نفسي ولكن العمل الأهم لم ينجز بعد" !

*ماهو رأيك بالاعمال الإيطالية ؟

وعمل النحات غايتانو سيليني (الانسانية امام الشر) ؟

_ المدرسة الأيطالية لها الريادة بطبيعة الحال في عالم الفن وهذا شيء لايخفى عن الجميع ولقد تعلمنا الكثير منها ٠٠٠ وعمل النحات العظيم غايتانو سيليني من الأعمال الخالدة لما يحتوية من تقنيات هائلة وتجسيد مذهل لجسد الأنسان وتلك اللحظة التي تخيلة الفنان وقدمها لنا كعمل يدخل ضمن الأعمال الأنسانية الخالدة كتقنية ومعنى عميق ٠

* هل لك مشروع قادم على نقش جُدران المدينة بشخصيات مشهورة ؟

_هناك العديد من المشاريع التي أعمل عليها وبشكل يومي تقريباً وأنا بطبيعتي أعيش حياة معظمها في محترفي الفني وأنتج يومياً وأخطط لمشاريع مستقبلية وأعلن عنها مسبقا قيسم منها يتحقق والقسم الآخر يظل قيد الدراسة في أنتظار فرصة تحقيقه ومشروع جدران من الذاكرة العربية لاينتمي لمنطقة النحت بل محاولة مني أن أقدم البحراني للمشاهد كأنسان عربي يشاكس الذاكرة العربية بوجوه كان لها أثر كبير في عقل وروح المواطن العربي سواء كانت سياسية أو فنية أو رياضية وستكون هذه الشخصيات منفذة بطريقة الكرافيتي البسيط الذي نشاهده على أغلب جدران المدن في العالم !

* ماذا أضاف على عملك متحف (كيري نادر فأين أرت ) الَّذِي جسدت فيها الشخصيات العملاقة في الكثير من المجالات ؟

_محطة مهمة ومميزة في تاريخي الفني ونقلتني جغرافيا ! ألى العالم وقدمتني كفنان كوني ! وليس محلي وجعلتني في منطقة مهمة من خارطة الفن في هذا العالم الذي أصبح اليوم  صغيراً من خلال التكنلوجيا الهائلة التي قرّيت المتابعين في العالم ٠٠٠ أفتخر كثيراً بكل مشاريعي الفنية التي أغلبها يبحث في موضوع ضد الحرب ! ولكن هذا المشروع لهُ طعم مميز كونه كان في مناسبة عالمية مهمة وكوني كنت الراعي له بكل تفاصيله المادية والعملية !

*حدثنا عن عملك الحصان البرونزي الَّذِي حصَّل علَى أكبر حصان في ألعالم ؟

_مشروع الحصان الكبير تم بطلب من أدارة أحد المرافق السياحية المهمة في الدوحة أن أقدم عملاً كبيراً يليق بالمكان وترك الموضوع مفتوح لي لهذا الأختيار وعندما أتيحت لي هذا الفرصة العظيمة قررت عمل مشروع يحلم به أي نحات وهو عمل حصان بحجم عملاق يظل في ذاكرتي وذاكرة المكان والناس والتاريخ وكان هذا الحصان الذي من المفروض يعتبر الأكبر في العالم / صب بالبرونز ! / لأن هناك أكبر من هذا الحجم ولكن تم عمله بطريقة البناء بالصفائح وليس بصب البرونز التقليدي !

*حدثنا عن نصب الشهيد ابو تحسين الصالحي وماذا جسدت هذه الشخصيّة التاريخية العراقيّة في داخلك ؟

_الشهيد البطل الصالحي يمثل كل شهداء العراق والعالم الحر برأيي الشخصي فلقد كان يقاتل بأسم الأنسانية كلها في محاربة / سرطان داعش ! / ولقد أستطاع هذا البطل أن ينقذ البشرية من عدد كبير منهم وكنت قد شاهدت فيلم فيديو للشهيد الصالحي رحمة الله يقول فيه أنه لم يقتل في حياته أي عدو لا يحمل سلاح حتى لو كان تحت مرمى بندقيته !! هذا الكلام لا ينطقه غير فارس نبيل مما أثر بي كثير الأثر وأعتبرت أن عمل تمثال الشهيد الصالحي هو أستكمال لمشروعي / ضد الحرب ! / الذي أعمل عليه منذ سنوات ٠٠٠ وكذلك سعادتي وفخري بالأجماع الشعبي والجماهيري من كافة العراقيين على أن أكون أنا من ينفذ هذا المشروع الكبير وهذا مايجعلني أشعر بالفخر الكبير ٠٠ سيكون تمثال الشهيد الصالحي نموذج يرتقي للعالمية من ناحية الأداء التقني والجمالي وهو يمثل كل شهداء الوطن ٠

*هل كان لك تأثيراً في بدايتك في شيخ النحاتين محمد غني حكمت؟ وإذا كان  ماذا أضاف لك؟

 _بالتأكيد تُعلمنا من أستاذتنا الرواد فهم المنبع الحقيقي لما نحن فيه اليوم ونحن أمتداد طبيعي لهم وأستكمال لمسيرتهم الكبيرة ولي الشرف أنني تتلمذت على يد العديد من الرواد الكبار.

*اَي شخصيّة تأثرت فِيهَا ك رجل قيادي في حربنا مع داعش شاهدنا لك مشهد تجسيم صورة عبد الوهّاب الساعدي مع الطفلة العراقيّة؟

_تأثرت بكل من ساهم بقتال داعش من أبناء العراق بكل ألوانهم وأطيافهم لأنهم فخرنا وأعادوا لنا هيبتنا وثقتنا بالوطن وبالجيش العراقي العظيم أما الفريق الساعدي فقد كأن نموذج ورمز للقائد الأنسان بقربة من جنوده وحضوره مع أخوانه الجنود في ساحات القتال وبدون أي حسابات للخوف من أن يتعرض للموت وكان قريباً من أبناء المناطق المحررة وخاصة الأطفال مما جعلني أجسده بعمل فني أحتفظ به لنفسي ربما سيكون يوما ما بحجم كبير في أحدى ساحات العراق !

*من هُي المدارِس النحت في الفنون التشكيلة في العراق ؟

_النحت العراقي وريث شرعي لحضارات عظيمة عاشت على إرض الرافدين  وبطبيعة الحال نجد أن هناك؛ تأثيرات كبيره على مشهد النحت في العراق اليوم مع وجود طروحات مهمه ومميزه لمبدعينا في الوطن لتقديم تجارب فنيه معاصره تنتمي للمشهد الفني في العالم وأعتقد أن أغلب المدارس الفنيه في العالم لهم تأثير ووجود في المشهد العراقي مع وجود خصوصية لفن النحت العراقي كونه يمتلك تاريخ عظيم يمتد لألاف السنين في عمق الحضارات الأنسانية العظيمة !

*ماهي رسالتك في مجال النحت ؟

_أحاول جاهداً أن أترك أثراً أنسانياً للمستقبل يقرأه الجيل القادم ليقف على مايجري اليوم ولكن برؤية فنية معاصره وليس توثيقة تقليديّة !

*هل تفكّر بإنشاء متحف كَبِير لك في العاصمة بغداد ؟

_أذا أتيحت لي الفرصة  أتمنى ذلك بالتأكيد فبغداد هي الأم في النهاية وهي الحاضنة لكل منجز فني عراقي أتمنى ذلك يوماً ما !

*ماهو رأيك عَن الفنان محمود مختار فرعون النحت المصري؟

 _مختار هو الوريث الشرعي والحقيقي لفن النحت المصري القديم ويمكفي أنه عندما رحل كتبت عنه أهم الصحف في فرنسا / سقط اليوم أخر أزميل فرعوني ! / أنا من أشد المعجبين بل أكثر من الأعجاب بمسيرة الفنان العظيم مختار وأعتبر أحد أهم رموز فن النحت في العالم ولايقل أهميه عن رودان ومايكل أنجلو ٠٠٠

*لماذا الى الأن لم تعمل تمثال الى اَي شخصية إسلامية في العراق ؟

_لماذا أسلامية بالتحديد ؟؟ أنا أتمنّى أن أعمل تماثيل كثيره في العراق بشخصيات عديده لو أتيحت لي الفرصة وأتمنى أن يكون ذلك قريباً ٠٠٠

*كان لك منجز في تصميم صناعة كأس العالم لكرة الِيَد ؟

 _بتكليف من اللجنة المنظّمة لكأس العالم لكرة اليد والأتحاد الدولي للعبه تم تكليفي بعمل كأس العالم الجديد وكان هذا شرف كبير يحلم به أي فنان في العالم لما تحمله هذه اللعبه الشعبية الثانية من جماهيرية في العالم بعد كره القدم  وقد تم أجاز الكأس ونال أعجاب ورضى الجميع ٠٠ وهو من الأعمال التي أعتز بها وأفتخر كثيراً ٠٠

حدثنا عَن عملك (مكافحة الفَسَاد) في ڤينا ؟

_ تم تكليفي من قبل ألمنظمة العالمية لمكافحة الفساد في الامم المتحدة بعمل هذا الهدية  تذكاريه تقدم لأفضل شخصيات تعمل على مكافحة الفساد في أحتفال سنوي وأن يرافق هذه الهدية نصب تذكاري كَبِير تُوضع منه نسخه في مبني الامم المتحدة في فينا وتم ذلك والحمد لله وهذا العام سيكون هناك نصب كَبِير  في جنيفا في مبنى الأمم المتحدة هناك ليكون النصب التذكاري الثاني لي في مبنين مهمين في العالم ٠

*هل كانت انطلاقة الفنان احمد البحراني وعمل كاس الخليج ؟

_لا بالتأكيد لأنني موجود في الساحة الفنية قبل عملي لكأس الخليج ولكن كانت بِداية  جماهيرية بين السواد الأعظم من جماهير الرياضة وهو الأغلبية في وطننا العربي والعالم وأعتز وأفتخر أنني واحد منهم لأنني أعشق الرياضة وكأس الخليج قربني كثيراً من الناس وجعلني أتمنتع بشعبية  يُسعى ويحلم بها أي فنان .

*مشروعك القادم العملة المعدنية ؟

 _ سيكون معرض مميز يتحدث عن ما يجري وجرى في الوطن العربي من خلال العملات المعدنية التي يتداولها العرب ولاأريد أن أدخل في تفاصيل المعرض حتى لايذهب عنصر المفاجئة !!

حدثنا عن عملك الحصان البرونزي الَّذِي حصَّل علَى أكبر حصان في ألعالم ؟

_ مشروع الحصان الكبير تم بطلب من أداره أحد المرافق السياحية المهمة في الدوحة أن أقدم عملاً كبيراً يليق بالمكان وتَرَك الموضوع مفتوح لي لهذا الأختيار وعندما اتيحت لي هذه الفرصة العظيمه قررت عمل مشروع يحلم به أي نحات وهو عمل حصان بحجم عملاق يظل في ذاكرتي وذاكرة المكان والناس والتاريخ وكان هذا الحصان الذي من المفروض يعتبر الأكبر في العالم / صب بالبرونز ! / لأن هناك أكبر من هذا الحجم ولكن تم عمله بطريقه البناء بالصفائح وليس بصب البرونز التقليدي !

مسك الخاتم ؟

_الشكر موصول لصحيفة الاعلام العراقي التي منحتي فرصة للتحدث عن نشاطي الابداعي واتمنا الكم التوفيق المستمر"


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
استطلاع رأى

هل تتوقع أن تساهم التظاهرات بتحسين مستوى الخدمات

14 صوت - 67 %

0 صوت - 0 %

عدد الأصوات : 21

أخبار